غضب بين أهالي أسيوط بسبب انقطاع مياه الشرب خلال أيام العيد

الأحد 27 سبتمبر 2015 - 10:48 مساءً

تسود حالة من السخط بين أهالي محافظة أسيوط، بسبب انقطاع مياه الشرب الذي طال عدة قرى ومراكز بالمحافظة، وزاد استياء الأهالي بعد علمهم أن المشكلة ستحتاج لبضعة أسابيع من أجل حلها.

ففي مدينة أبنوب تنقطع مياه الشرب معظم ساعات اليوم في بعض مناطق المركز والقرى التابعة له، مما تسبب في غضب الأهالي الذين يضطرون لمياه الطلمبات وشراء المياه المعدنية لسد احتياجاتهم؛ إذ يقول محمد كامل، أحد أهالي المنطقة: "أصبحت المياه أمرا صعبا على الأهالي، فالمياه تأتي بعد منتصف الليل لمدة ساعتين فقط، وتكون ضعيفة وباقي اليوم بلا مياه، الأهالي يلجؤون لمياه الترع لقضاء حاجة المنزل، وللمياه المعدنية للشرب، وهو ما يكلف المواطنين".

وفي مدينة أبو تيج، انقطعت مياه الشرب أول وثاني أيام عيد الأضحى عن المركز بالكامل، مما دفع الأهالي لمحاولة الوصول لأي من المسؤولين بشركة المياه أو المجلس المحلي والوصول إلى منازلهم أثناء إجازات العيد، لحل مشكلة المياه وتوصليها، ولكن ازداد الغضب عدما علموا أن المشكلة في محطة المياه ويلزم عدة أيام لحلها.

فيقول حسام عبد العزيز متعجبا: "كيف يتم انقطاع المياه في يوم العيد الذي ينتظره المواطن مرة في العام؟! ولما لم تستعد المحافظة للعيد؟! هل المسؤولون انتظروا إجازة العيد علشان يقطعوا المياه وهما في إجازة من غير ما حد يزعجهم؟!".

أما في مدينة القوصية، فتعاني قريتا الحرادنة والتتالية من ضعف مياه الشرب منذ شهور، وهي المشكلة الأكثر إرهاقًا للأهالي؛ إذ يقول محمود العربي: "الناس وصلت لمرحلة متقدمة من اليأس بعد تقديم شكاوى لكل الجهات والمؤسسات ولم يستجب أحد منهم، لذا فنحن نطالب بضرورة عزل المهندس محمد صلاح رئيس شركة مياه الشرب بأسيوط، لأنه أصبح رمزا للفساد في أسيوط".

من جانبه، قال مسؤول بشركة مياه الشرب بحكومة الانقلاب  بأسيوط، إن ضعف المياه وانقطاعها في بعض القرى سينتهي بعد افتتاح محطة المياه العملاقة خلال أسابيع على حد مزاعمه ، وعن أبنوب قال إن هناك مشكلة فنية في المحطات تتسبب في انقطاع المياه.

تعليق الفيس بوك