إقالة "خالد صلاح" من رئاسة تحرير اليوم السابع بعد إقالة" تامر مرسي" بأيام .

الأحد 30 مايو 2021 - 11:57 صباحاً
تتوالي المفاجأت الغير متوقعة تمت إقالة الكاتب الصحفي الشهير خالد صلاح المقرب جدا من نظام السيسي (والابن المدلل له)، من رئاسة تحرير صحيفة (اليوم السابع) الشهيرة. وجاء ذلك بالتزامن مع إقالة تامر مرسي من الشركة المتحدة للإعلام (سينرجي) التي تديرها مخابرات السيسي، وتمت إقالة صلاح ومرسي في ظروف غامضة غير معروفة حتى الآن. هذا وغادر خالد صلاح الذي اشتهر بلقب (أبو لمونة) فى تقارير أمن الدولة التي تم تسريبها بعد اقتحام مقرات الجهاز الأمني عقب ثورة 25 يناير 2011، اليوم السابع، بعد حفل وداع صغير بمقر الصحيفة. إقالة خالد صلاح وتمت إقالة خالد صلاح، الذي أسس اليوم السابع، من منصبه في ظروف غامضة دون الإعلان عن أي تفاصيل. وقال صلاح خلال الحفل: “ما نتفق عليه جماعةً لا يفرقه إنسان”. وزعم خالد صلاح أن مؤسسة (اليوم السابع) فى عهده كانت ضد الشلل والشللية. وأوصى الصحفيين (لا تختلفوا فتفشلوا وتذهب ريحكم، كما أكد أن عقيدة اليوم السابع التطوير المستمر.) وتابع (المرحلة الحالية هي البعد البصري أولاً تطوير الديجيتال فيديو هو عنوان المستقبل، ولا يمكنك إدارة ما لا تستطيع قياسه بالأرقام، الالتزام بالخطة دائماً طالما تم إقرارها جماعياً.) واستكمل:(وما نتفق عليه جماعة لا يفرقه إنسان، تماسكوا تراحموا وخافوا على بعض، بحبكم وبحب اليوم السابع) سخرية خالد صلاح من وزير الإعلام وكان خالد صلاح قد سخر من إقالة وزير الإعلام السابق أسامة هيكل وقال (مكملين) لكنه أقيل بعده، بأقل من شهر. وأضاف خالد صلاح موجها حديثه لـ أسامة هيكل قائلًا: “بيردولك الواجب اللي عملته وبيساندوك ضد الباز ووائل الإبراشي وخالد صلاح وكل الصحفيين والإعلاميين فى بلدك، اللي واقفين معاك دلوقتي بتوع تركيا وضباطها.)



تعليق الفيس بوك