تركيا وسر اعادة العلاقات مع مصر

الجمعة 19 مارس 2021 - 03:39 مساءً
ما هو السر في تعجل النظام الإنقلابي في مصر لتوطيد العلاقة مع تركيا ؟
 
الإجابة هى كالآتي:
إن عصابة الإنقلاب العسكري الإجرامي في مصر تعيش على حافة بركان ثوري قد ينفجر في توقيت متزامن مع بدء إثيوبيا في الشروع للملىء الثاني لخزان سد النهضة بعد ثلاثة أشهر من الآن وبالطبع سيترتب على ذلك زلزال في الشارع المصري وهذا يستوجب إيقاف الآلة الإعلامية المناهضة للسيسي وعصابته ولذلك كانت مبادرة النظام المصري غير الشرعي لمد الجسور مع تركيا واغراءها لإتمام العديد من المشاريع التي تعد حساسة لتركيا ومستقبلها الاقتصادي على شرط ترويض الإعلام المناهض للسيسي حتى يتمكن من عبور مرحلة التعبئة الثانية لمشروع سد النهضة الإثيوبي والتي تبين من مسار المفاوضات رغبة السيسي في تمكين إثيوبيا من المشروع لأنه سيخدم في المستقبل القريب ذلك الكيان المحتل لفلسطين ،
إذن ملخص تلك العلاقة التي يسعى لها السيسي مع تركيا هى رغبته في إيقاف الآلة الإعلامية المناهضة له حتى لا تندلع الثورة الشعبية في مصر .
محمد الأسواني

تعليق الفيس بوك