امل المحلاوي تكتب رفقا بالقوارير

الأحد 24 يناير 2021 - 07:21 صباحاً
امل المحلاوي

امل المحلاوي

الجهل والا التعليم للمراة 
الجهل والا التعليم 
سؤال وجيه يحتاج تفكير عمييييق 
 
هاااااااا 
ما هي  الاجابه 
يعني الجاهله بتاعت زمان والا المتعلمه بتاعت دلوقت 
ماهو  سبب فساد البيوت حاليا
 وعدم طاعة السيدات لزوجها
هل هو تعليم المراه وان عقلها إتنور .... ما رأيكم 
 
رأيي الشخصي ولكم حرية الخيال بآراءكم 
 
هو جهل المراة وعدم تعليمها وان المرأة تساق هل تكون تلك  طاعة !!ا
ممكن نرجع لمفهوم الدين أن
المؤمن القوى خير وأحب الي الله من المؤمن الضعيف . القوي بالعلم 
القوة بالعلم بالعقل وليست بالجهل
التفاهم والرحمة والتربية الصحيحة تضع كل طرف فى مكانة لا أنكر ان للرجل القيادة الحكيمة التي لا تحكمها العاطفه وليس الطاعة العمياء فى لحظات ضعف الرجل ستكون زوجتة ملاذه ووطنة واحتواءه وكله بالفطره ويكون أجمل  بالعلم والفراسه والتنوير
كما فعل  المزمل رسول الله وارتمي في حضن خديجه صارخا زملوني زملوني  .
المرأة الحمقاء لا تجذب الرجال 
وقال امير الشعراء 
الحمق داء ليس له دواء 
الرجل القوى يستند على زوجة مثقفة متعلمه  ولها ذمه مالية منفصله .يستند ولا يتسلق ويستغل يستند جملها لها معني الإطمئنان وليس التواكل والإتكال يا رجال 
 قوتك ليست فى جهلها ولا في فقرها وسيطرتك عليها ماليا وعقليا وجسديا . وارهابها بمميزاتك وماتملك من حقوق 
هطلقك هرميكي هوريكي هتلفي وهترجعيلي
 وحرف الهاء  بالبلدي كده يتكرر مرارا وتكرارا 
 العلاقة السوية فيها تفاهم يحكمة رباط قوي وقوانين  الدين الاسلامي القويم 
 ليس ضعف احدى الطرفين رجلا كان او امرأه جميلا 
 أو ليصبح هو ولى نعمتها مريحا له ومحققا لذكوريته   الزوجة محور البيت  وأساسه وتربية الاولاد في اسرة مكونه من دعامتين فان كانت إحدي الدعامات مخوخه وجاهله لكان أحد الأعمدة هشا وضعيفا وليس رمزا وقدوة ولا ملاذا ولا أمانا 
 كلما زاد وعيها انعكس ذلك  على الابناء والزوج ومن حولها في العائلة 
الطاعه الحب والاحترام والوفاء وضع تحت كلمة الوفاء هذه ألف ألف خط وخط 
وفاء في  حفظ الشروط والاحترام وإسم محفور في قلبها لكائن غريب اختارته ان يكون رفيقا لها وحاميا وساترا 
كل هذه الصفات  شيء 
جميل من الطرفين  
على رأي المثل
  مثل ما تراني يا جميل اراك جميلا   
 اصلا المقارنه  ظالمةفي هذا القرن الملئ بثقافات لا توضع في الكتب فقط وافهم معني تلك الجملة خاصة من وراء حروفها 
إذا لنعود للسؤال تعليم أم جهل  جهل  
ماذا تختار يا سيدي لبناتك لبناء أسر سويه
ولكن ليس كل التعليم تعليم 
وايضا لتفهم تلك الجملة من وراء حروفها 
 يا رب نور عقولنا كي نعيش حياتنا أسوياء 
كباقي الشعوب المتقدمة يعيشون بأخلاق الاسلام وهم ليسوا مسلمين 
حينما جاء الإسلام كانت المرأة تباع فى الاسواق  وكانت توؤد فى التراب خشية العار 
ولم يكن لها  حق التعليم ولا حق الميراث ولا حق اختيار الزوج  فجاء الاسلام بنوره  الذى أشرق على الدنيا كلها  ليرقى بالمرأة  بعد أن كانت كذلك  توؤد فى التراب جاء ليجعلها ايا كانت صفتها  مكرمة توضع فوق الرؤوس سيدة .
فهي من  صنع الخالق ويكرمها  بأن يجعل الجنه تحت اقدامها ليس ذلك فحسب بل اعطاها كل الحقوق التي سلبت منها   فكيف نسلب منها حق التعليم انها الام والاخت والزوجه والبنت وووووووووووووو ورفقا بالقوارير وبعقولهن
 لكن اذكرك يا اختي ان الجنه لا تأتي اليك الا بفطرتك الساميه الرقيقه الجميله العطوفه .
هناك شئ  أهم من هذا كله جزء كبير من النساء تقرأ القرأن ولاتعمل به ولا تفهمه
 لعن القرٱن قارئه اذا لم ينفذه  تقرأ القرأن وتصلى ولا تفهمه ولا تطبقه وهكذا الرجل ايضا 
قارؤون بلا تطبيق ولا فهم
ختمه ورا ختمه وخلاص 
 بل الرجل عليه وزر تعليمها وتفهيمها كي
 تفهم دينها وتفهمه هو شخصيا كي تطيعه وتلبي طالباته وتفهم وتعلم اولادها 
 ويبقى اخيرا الخيار  الأفضل تكون جاهلة والا  متعلمة لاتفهم كلام الله ولا تطبقه
التربية ياسادة التربية
عمرها ما تقاس بالتعليم والكلام للرجل والمرأه بعاََ الموضوع كله بيرجع للبيئة ايضا  التي ينشئ فيها الشخص والمبادئ اللي تربي ونشئ عليها 
 لو رجل أو امرأه اخذوا أعلي المراتب  دكتوراه ولا يوجد أسس تربوا عليها في بيوت اهاليهم وذويهم من البداية فلن يكون هناك تعليم ولا تنوير 
الجهل عمره ما كان في الورقة والقلم الجهل في المنشأ والأصل ((وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا))
لم يقل كما علماني صغيرا
تربيه مش تعليم فقط
وجملة بلدي مني 
طول ما انت بتراعي ربنا في الست اللي معاك..  بنت او زوجه او اخت 
عمر الاسترونج اللي جواها ما هيطلع عليك او علي غيرك بجد هتلاقي أنثي ناعمه 
وتراعوا ربنا فيك في خيالها حتي تبتسم ابتسامة رضا لمجرد ذكر أسمك 
 انتو الاتنين راعوا ربنا بينكم  بمودة ورحمة وسكن 
الحكايه مكس كده بين الراجل والست 
بس الراجل قوام وقائد  عمر ما الست تلاقي حنيه وتنفر الا لو كانت غير سويه اصلا طبيعتها وفطرتها العطاء
وافتكر ان انت يا سيدي القوام والقدوة والمربي والراعي والذي  يسمح ويرفض ويستر وبتعري وبتغطي  وبتلبي وبتحقق الاحلام زي عفريت الفانوس والساعي  من أول خلقتها وخلفتها في بيتك يا سيدها وحلمها  في الدنيا 
اديها وغرقها بكرمك يا ابن الاكرمين  هتغرقك حب وموده وحنان واخلاص وما لا تتوقعه
وخير الصدقات علي اسرتك وخير الرجال الراعي للمرأه والطفل 
وخير الساده الرجال 
رفقا بالقوارير اوي خاااالص بقي  نصيحة من سيد الرجال وكان أحنهم علي زوحاته وبناته وأفضلهم خلقا مع الخلق

تعليق الفيس بوك