‏بعد إلغاء تجميد الأموال في أوروبا.. إنتهاء حرمان نجلي مبارك من الترشح للإنتخابات .

الاثنين 11 يناير 2021 - 12:37 صباحاً
علاء وجمال مبارك .

علاء وجمال مبارك .

انتهاء مدة حرمان علاء وجمال «نجلي ‎مبارك» من مباشرة حقوقهما السياسية في الترشح والانتخاب، بعد مرور 5 سنوات من إدانتهما في "القصور الرئاسية " وتنتهي في هذا العام في 9/10/2021 ، مدة حرمان نجلي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، جمال وعلاء، من مباشرة حقوقهما السياسية في الترشح والانتخاب، بمرور خمس سنوات على حكم محكمة النقض الصادر في التاسع من يناير 2016، بإدانتهما إلى جانب والدهما الراحل بالاستيلاء على 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية، في الفترة من عام 2002 إلى 2011  وهي القضية التي عوقب نجلي الرئيس الأسبق على إثرها بالسجن المشدد ثلاث سنوات، منذ صدور حكم أول درجة من محكمة الجنايات في مايو 2015، إلى جانب الحرمان من مباشرة الحقوق السياسية لكونها جريمة مخلة بالشرف، وذلك بعد أن أصدرت محكمة النقض حكمًا ثانيًا في سبتمبر 2018 بعدم قبول طلب تقدم به مبارك ونجلاه علاء وجمال للتصالح المالي في القضية، لوقف تنفيذ عقوبة الحبس، وتجنب الآثار المترتبة على الحكم. ويلزم قانون مباشرة الحقوق السياسية بحرمان الشخص الصادر ضده حكمًا نهائيًا في جناية سرقة أو اعتداء على المال العام لمدة خمس سنوات من تاريخ صدور الحكم، ما لم يرد لهذا الشخص اعتباره أو يتم وقف تنفيذ عقوبته بحكم قضائي. استعادة نجلي مبارك لحقوقهما السياسية سبقه استعادتهما لأموالهما في دول أوروبا، فقضت محكمة العدل الأوروبية، في بداية ديسمبر الماضي،  بإلغاء حكم المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي بتجميد أموال وممتلكات الأسرة في الدول الأوروبية لاعتمادها على أدلة غير كافية من السلطات المصرية، مستندة إلى أن مجلس الاتحاد الأوروبي لم يتمكن من التأكد أن العقوبات المفروضة على مبارك وأسرته كانت على أساس متين، مضيفة أنه «لا يكتفي بإشارة من السلطات المصرية»، «قبل أن يتحقق مجلس الاتحاد من احترام حقوق الدفاع والحق في الحماية القضائية الفعالة». وقد سبق حكم «العدل الأوروبية»، حكمًا محليًا أصدرته محكمة الاستئناف في نوفمبر الماضي بمطالبة البنك المركزي المصري بإنهاء إجراءات التحفظ على أموال أسرة مبارك وتمكينهم من التصرف في أموالهم بحرية تامة.

تعليق الفيس بوك