أخبار محلية

يابلدنا ياوسية سرقوكي شوية حرامية .. بوعزيزي مصري يشعل النيران في نفسه

بوعزيزي المصري اشعل النيران في نفسه وهتف يابلدنا ياوسية سرقوكي شوية حرامية .

يابلدنا ياوسية سرقوكي شوية حرامية .. هكذا هتف بوعزيزي المصري قبل ان يشعل النيران في نفسه

أشعل مواطن مصري يدعى محمد حسني النار في نفسه داخل ميدان التحرير، وذلك بسبب ما قال إنه “مطاردة الداخلية وتلفيق قضايا له، ردا على كشف فساد يخص مسؤولين كبارا ورجال أعمال في الدولة”.

وتداول نشطاء مقطع فيديو، نشره محمد حسني عبر خدمة القصص القصيرة على فيسبوك، وهو يحكي الظلم الذي يتعرض له في الدولة، موضحا أن الأمن تسبب في تشريد عائلته، وهم يحاولون الآن سجنه بسبب أقساط سيارة.

وقال حسني إنه تعرض لفصل تعسفي من البنك الذي كان يعمل به، بعدما توجه إلى وزارة الدفاع عقب الثورة بأوراق فساد لعدد من الوزراء السابقين ورجال الأعمال، وبحسب ما ذكره في المقطع، فإنه فُصل بسبب مدير البنك الذي كان عضو لجنة السياسات في الحزب الوطني المنحل.

وأوضح المواطن أنه سبق لقوات الأمن الوطني (أمن الدولة سابقا) أن اعتقلته واقتادته إلى قسم قصر النيل، وظل هناك 29 يوما، وكلفته بدفع غرامة تقدر بـ 15 ألف جنيه، لم يستطع سدادها حتى الآن.

وحاولت قوات الأمن إلقاء القبض عليه ولكنه هدد بإشعال النار بعدما سكب البنزين على جسمه، وأخذ يردد “يا بلدنا يا تكية.. ماسكينك شوية حرامية.. حاكمك حرامية.. حسبي الله ونعم الوكيل” ثم أشعل النار في نفسه.

وكان حسني قد كتب في قصص حسابه على فيسبوك عدة رسائل قبل ساعات من الحادثة، حيث قال “يا شعب مصر إن لم تغضب فانتظر غضب الله وعقابه.. اغضب لدينك، لدمك، لعرضك، لكرامتك”.

كما نشر صورة أخرى كتب فيها “الوصية الأولى والأخيرة، حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا.. يا رب ارزقنا حسن الخاتمة”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى