أخبار عالمية

لماذا يحظر ترامب تطبيق “تيك توك” الصيني في أمريكا

تعد الهند أكبر سوق للتطبيق، تليها البرازيل ثم الولايات المتحدة

 

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب امس دراسة حظر تطبيق “تيك توك” الصيني، الذي يستخدمه المراهقون بشكل خاص لنشر مقاطع الفيديو القصيرة والغريبة، ليشكل ذلك أحدث فصول التوتر بين واشنطن وبكين.

ونرصد أبرز الأسباب التي تثير قلق الإدارة الأمريكية من تطبيق تيك توك الشهير والتي جاءت كالتالي:

١- القلق من أن الحكومة الصينية قد تستخدم تيك توم للتجسس على مواطني الولايات المتحدة.

٢- وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال إن المستخدمين الذين يقومون بتنزيل التطبيق يضعون معلومات خاصة في أيدي الحزب الشيوعي الصين.

٣- قال بيتر نافارو المستشار التجاري للبيت الأبيض لشبكة فوكس بيزني، إن تطبيقي تيك توك و زي تشات هما أكبر أشكال الرقابة على البر الرئيسي الصيني.

٤- معاقبة الصين على استجابتها مع أزمة فيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية.

٥- هناك بعدا تجاريا وراء الخطوة الأميركية المحتملة، فقد قال ترامب في تصريحات صحفية في معرض تعليقه على احتمال حظر التطبيق إنها تجارة كبيرة.

٦_ قال مستخدمو تيك توك إنهم ساعدوا في إفساد الحشد لمؤتمر انتخابي للرئيس الأميركي في يونيو الماضي في تولسا بولاية أوكلاهوما، من خلال حجز آلاف التذاكر عبر الإنترنت من دون نية الحضور.

وتم تنزيل تطبيق تيك توك ملياري مرة، من بينها 623 مليونا خلال النصف الأول من هذا العام، وتعد الهند أكبر سوق للتطبيق، تليها البرازيل ثم الولايات المتحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق