تسجيل الدخول

كيف يدعم الموساد حفتر ؟ وماذا يحدث في ليبيا الآن ؟ ميدل ايست آي. 

الرئيسيةتقارير
Hanan18 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
كيف يدعم الموساد حفتر ؟ وماذا يحدث في ليبيا الآن ؟ ميدل ايست آي. 

ماذا يحدث في ليبيا؟ وكيف يقود الموساد لملف الليبي عن طريق السيسي وبن زايد ؟.. الميدل ايست آي البريطاني يكشف  عن الآلية التي تتبعها إسرائيل لدعم مليشيات حفتر في مواجهة حكومة الوفاق الوطني الليبية؛ وذلك استجابة لطلب تقدّمت به الإمارات إلى “تل أبيب” لدعم ميلشياتها في ليبيا.

التقرير اعده الصحفي الاسرائيلي يوسي ميلمان، المقرّب من جهاز “الموساد” ودوائر صنع القرار في الكيان الإسرائيلي، حيث كشف عن وجود دعم إسرائيلي كبير لميلشيات حفتر يتمّ عبر كلٍ من مصر والإمارات.

وذكر ميلمان أنّ خليفة حفتر، تمكّن بعد سنوات من القتال من السيطرة على شرق ليبيا ومينائها الرئيسي في بنغازي بدعم كبير من أبو ظبي والقاهرة، لافتًا إلى أنّ الجنرال المتقاعد الذي يحمل الجنسية الأمريكية وعلى علاقة قوية مع جهاز الاستخبارات الأمريكية (CIA) يحظى بدعم أيضًا من الرئيس دونالد ترامب.

وبيّن أن الكيان الإسرائيلي بات يقدّم مساعداته ودعمه لميلشيات حفتر بشكل علني مؤخرًا، بعدما استدعت أبو ظبي “تل أبيب” للوقوف في وجه التدخل التركي لصالح حكومة الوفاق الليبية التي تحظى باعتراف دولي.

ونجح الدعم التركي لقوات الحكومة الليبية مؤخرًا في إحداث توزان في المعارك، وأعاق تقدّم الميلشيات إلى العاصمة طرابلس، بل إنّه مكّن قوات الوفاق من السيطرة على عدّة مدن وقرى استراتيجية كانت تحت سيطرة الميلشيات المدعومة من أبو ظبي والقاهرة والرياض و “تل أبيب”.

وأوضح أنّ الإمارات سارعت مؤخرًا إلى الطلب من الكيان الإسرائيلي توفير أنظمة دفاع جوية متقدّمة إسرائيلية الصنع، وقامت بشرائها، وثمّ نقلها إلى ليبيا عبر مصر؛ وذلك بهدف مواجهة الطائرات التركية المسيّرة التي كانت السبب الكبير للانتصارات التي حقّقتها القوات الحكومية الليبية مؤخرًا على ميلشيات حفتر.

وقال الصحفي الاسرائيلي ان الملف الليبي تحت اشراف ومتابعة جهاز الموساد وهو الذي يقوم بتنسيق عملياته وسياساته بشأن ميلشيات حفتر مع حكومة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومدير مخابراته عباس كامل

وكشف ميلمان عن عدّة لقاءات جمعت بين ممثلي جهاز “الموساد” الإسرائيلي والجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر في العاصمة المصرية القاهرة في الفترة ما بين 2017- 2019.

كما كشف عن تدريب ضباط إسرائيليين تابعين لجهاز “الموساد” لعدد من الدورات التدريبية لقادة الميلشيات الرئيسيين، كما أسهم “الموساد” في تسهيل صفقة شراء مناظير ليلية وبنادق قنص للميلشيات المدعومة إماراتيًا ومصريًا.

Comments

comments

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.