أخبار متنوعة

صور وفيديو .. تعذيب مراهق عراقي عاري تماماً بعد اختطافه على أيدي “مجموعة أمنية”

سألوني عن أمي وشكلها ولون بشرتها

 

نشرت صفحة “يلا” على فيسبوك، لقاء مع المراهق العراقي الذي ظهر في وقت سابق، السبت، في فيديو وهو يتعرض للتعذيب على أيدي أفراد يرتدون زي عناصر الأمن.

وقال الشاب وهو ممد على سرير في مشفى على ما يبدو، إن ثلاثة أشخاص اعتقلوه فيما كان يقف في الشارع، ثم عذبوه و”سلحوه” إلى أمه وهم يواصلون ضربه.

وبدت أثار التعذيب دامية على ظهر الشاب ورأسه.

وكان مغردون عراقيون، قد نشروا السبت، فيديو يظهر فيه المراهق وقد جرد من ملابسه بالكامل بينما يستجوبه أفراد يرتدون ملابس تبدو عسكرية، موجهين له الإهانات، بينما يقطع أحدهم شعره باستخدام آلة حادة.

في الفيديو، الذي يتحفظ موقع “الحرة” على نشره بسبب بشاعته، يسمع المراهق وهو يتوسل “الرجال” الذين حاصوره قائلا “والله بعد ما أجي أبدا”، وأبلغ أحد مستجوبيه بأن اسمه محمد.

وأصر من يقفون حول محمد على أن يعطيهم “اسمه الحركي”، بينما ردد هو “أنها أول مرة” يشارك فيها في مظاهرة على ما يبدو.

واستمر الاستجواب من عدد من هؤلاء، وكانوا يتحدثون في آن واحد، وسرعان ما بدأوا يسألون عن أم محمد وشكلها ولون بشرتها. ولم يكن أمام الفتى الذي كان الخوف يملأ عينيه، إلا أن يرد كما أحب محتجزوه أن يسمعوا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق