محطة مصر

صدق او لا تصدق برلمان تيران وصنافير يحظر اللعب بالطائرات الورقية!!!

الامن القومي في لعب الاطفال

منذ الانقلاب العسكري في صيف 2013 لا يتوقف النظام المصري ومؤيدوه عن الترويج لمخاوف تثير الذعر العام حول أخطار مستمرة تهدد أمن البلاد والعباد.

وتحت لافتة “خطر على الأمن القومي”، باتت ألعاب الأطفال والدمى وحتى الطيور المهاجرة تهديدات خطيرة تستلزم الاستنفار الأمني وفرض الإجراءات الاستثنائية، ومبررا للقمع وانتهاك حقوق المواطنين، في حين أن أبواق السلطة تردد “إذا كان أمن البلاد مهددا فلا حديث عن حقوق الإنسان”.

لذلك لم يكن جديدا على المصريين الذين عاشوا تطورات السنوات الأخيرة، أن تشن الأجهزة الأمنية حملة مصادرة للطائرات الورقية التي يستخدمها الأطفال والشباب للترويح عن أنفسهم، كما تقدمت النائبة فايقة فهيم، عضوة مجلس النواب، ببيان عاجل تطالب فيه الحكومة بحظر لعبة الطائرات الورقية لتسببها فى كوارث وحوادث لقائدي السيارات وتعريض الأطفال للخطر والموت أحيانا، على حد قولها.

وأوضحت فهيم أن هذه الطائرات تعرض حياة صاحبها للخطر، فهي تتسبب في إثارة الذعر والفزع لقائدي السيارات القادمين بسرعة على الطريق الصحراوي، فضلا عن وفاة بعض الأطفال قبل أيام بسبب السقوط من على أسطح المنازل، أو صعقا بالكهرباء أثناء محاولة فك الطائرة الورقية العالقة في الأعمدة الكهربائية.

وأشارت إلى أن بعض المحافظين أصدروا قرارات بحظر استخدام الطائرات الورقية، مع فرض غرامة على المخالفين تتراوح بين 300 و1000 جنيه، يدفعها المخالف أو ولي أمره إذا كان طفلا (الدولار يساوي نحو 16 جنيها).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق