محطة مصر

تهدد الأمن القومي ..الداخلية تلقي القبض علي 16شخص بتهمة اللعب بطائرة ورقية .

«تهدد الأمن القومي»..
وزارة الداخلية تعلن اليوم نجاحها في القبض على 16 شخصا بحوزتهم 70 طائرة ورقية في القاهرة، ليصل مجموع الطائرات الورقية التي أسقطتها القوات بالقاهرة والإسكندرية وتحفظت علي 1800 طائرة

أعلنت السلطات المصرية الحرب على الطائرات الورقية بدعوى تعريض حياة الأطفال وقائدي السيارات للخطر، بينما شنت الشرطة حملات واسعة أسفرت عن ضبط 369 طائرة.

ونشر موقع صحيفة “الأهرام”، الجمعة الماضية، أن “الأجهزة الأمنية المعنية بالقاهرة، قامت بتوجيه حملات لضبط مُصنعي وحائزي وتجار الطائرات الورقية لما تُمثله من خطورة على حياة الأطفال والشباب أثناء اللهو بها”.

وأكدت الصحيفة الحكومية، أن الحملة أسفرت عن ضبط 369 طائرة.

وفي الأسكندرية، صادرت السلطات في المحافظة، 99 طائرة ورقية، غداة قرار بحظر استخدامها على كورنيش المدينة “حفاظا على سلامة المواطنين”.

ونشرت صحيفة “أخبار اليوم” الحكومية على موقعها الإلكتروني: “نفذت أحياء الإسكندرية حملة مكبّرة بطريق الكورنيش لمنع استخدام الطائرات الورقية، وذلك لما تمثله من خطورة على سلامة المواطنين”.

وتابعت: “أسفرت الحملة عن التحفظ على 99 طائرة ورقية، تنفيذًا لقرار المحافظ، فيما جرى توقيع غرامات على خمسة أشخاص من أصحابها”.

وتوزعت الطائرات المضبوطة في الإسكندرية في عدد من الأحياء، وهي “16 طائرة بحي المنتزه أول، 26 في المنتزه ثان، 11 بشرق، 5 بالعجمي، 7 بالجمرك، 12 بوسط، و22 بإدارة السياحة والمصايف”.

كما نشرت الصفحة الرسمية لمحافظة الاسكندرية على موقع فيسبوك، الخميس الماضي، قرارا بـ”حظر استخدام الطائرات الورقية بطريق الكورنيش؛ حفاظًا على سلامة المواطنين بعد وقوع عدد من الحوادث”.

وتشن الأجهزة الأمنية حملة مصادرة للطائرات الورقية التي يستخدمها الأطفال والشباب للترويح عن أنفسهم، كما تقدمت النائبة فايقة فهيم، عضوة مجلس النواب، ببيان عاجل تطالب فيه الحكومة بحظر لعبة الطائرات الورقية لتسببها فى كوارث وحوادث لقائدي السيارات وتعريض الأطفال للخطر والموت أحيانا، على حد قولها.

وأوضحت فهيم أن هذه الطائرات تعرض حياة صاحبها للخطر، فهي تتسبب في إثارة الذعر والفزع لقائدي السيارات القادمين بسرعة على الطريق الصحراوي، فضلا عن وفاة بعض الأطفال قبل أيام بسبب السقوط من على أسطح المنازل، أو صعقا بالكهرباء أثناء محاولة فك الطائرة الورقية العالقة في الأعمدة الكهربائية.

وأشارت إلى أن بعض المحافظين أصدروا قرارات بحظر استخدام الطائرات الورقية، مع فرض غرامة على المخالفين تتراوح بين 300 و1000 جنيه، يدفعها المخالف أو ولي أمره إذا كان طفلا

السخرية الواسعة بشبكات التواصل كانت حول مبرر آخر تحدث عنه نائب أيضا في البرلمان، حيث طالب خالد أبو طالب عضو في لجنة الأمن القومي بالبرلمان بمنع اللعب بالطائرات الورقية بدعوى “خطرها على الأمن القومي”.

وسعى العضو إلى تبرير تصوراته عن خطورة الطائرات الورقية قائلا إنه يمكن تزويدها بكاميرات مراقبة لتصوير المنشآت المهمة والحيوية، لافتا إلى أن التطور التقني حوّلها من مجرد لعبة للهو إلى أداة لـ”تهديد الأمن القومي لمصر” المهدد من جوانبه الأربعة، حسب قوله.

ورغم أن هذه الطائرات مصنوعة يدويا من الأخشاب والبلاستيك وكانت متنفسا لكثير من الأطفال والشباب خلال فترة الحظر بسبب فيروس كورونا، فإن النائب كان له رأي آخر، لتتحول لعبة أطفال في رأيه إلى تهديد قومي، وهو ما يعتبره مراقبون فزاعة جديدة تبرر للسلطة الاستمرار في فرض إجراءات أمنية مشددة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق