موسوعة الادب

براء موسي تكتب : لنتفق جميعا على أن الإنسان شقيٌ؟

براء موسي تكتب : لنتفق جميعا على أن الإنسان شقيٌ؟

لنتفق على أن الإنسان شقيٌ؟
إذاً نحنُ متفقون على أن الإنسان شقيٌّ، منذُ لحظة ولادته السوداء الأولى إلى لحظة مماته السوداء الأخيرة. وبناءً على هذا علينا أن نتفق أيضاً أن عليه المحاولة قدر الإمكان كي لا يسمح لشيء أن يقدر عليه ويكسر قلبه! فبما أنه قد أدرك شقاءه منذ البداية وحتى النهاية فما لَهُ أن يتعجب من عجب العجاب الذي يمرّ عليه وبهِ! هو ليس بفسحةٍ في حقلٍ مليئ بالزهور! إن لم تعجبه قوانين الحياة الماجنة، ليرحل! أليس كذلك؟ وإن لا يريد خيار الرحيل، ليبقى ويظل مخروساً إذاً! ولكن أن يقرر البقاء ويسمح لكل شيء أن يكسر قلبه في حين أن عليه ألا يسمح لشيء أو لأحد أن يكسر قلبه، فهذا جنون والله! جنون نقدم كلّنا عليه! ولا يدري أحدنا لم نقدم عليه! ولا يدري أحدنا لمَ نبقى ونتمسك بهذا الوجود! ولا ندري ولن ندري لمَ أصلاً قد كتب على هذا الشقي المُرهف والملعون أن يظلّ شقياً لهذا الحد؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى