تقارير

المصريين ” فئران تجارب ” .. لقاح إسرائيلي بدعم إماراتي يتجرب على الشعب المصري

 

وزارة الصحة المصرية أعلنت يوم السبت 12 سبتمبر عن بداية أول تجربة للقاح فيروس كورونا بالتعاون مع شركة جي 42 الإماراتية
دعونا نتعرف سريعًا على هذه الشركة الإماراتية لنعرف الجهة التي ستصنع لنا مستقبلًا لقاح كورونا:
1- هي شركة إماراتية متخصصة في الذكاء الاصطناعي، تأسست عام 2018
2- هي المالكة لشركة “توتوك ToTok” الشهير الذي استخدم للتجسس على هواتف المستخدمين حسب ما تقرير أعلنت عنه الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز”، وقامت شركتي جوجل وآبل بمسح هذا التطبيق من متاجرهم الإلكترونية بعد هذه الفضيحة
3- رئيس مجلس إدارتها الحالي كان رئيسًا سابقًا لشركة “بيجاسوس” التابعة للاستخبارات الإماراتية حسب ما قالته الصحيفة الصهيونية “هآرتس”
4- السفارة الأمريكية رفضت عرضًا إماراتيًا لإجراء اختبارات لقاح كورونا خوفًا من تسريب بياناتها
5- كانت الشركة ضمن شركات إماراتية أخرى وقعت اتفاقًا مع شركتان تابعتان لوزارة الدفاع الإسرائيلية “شركة رافائيل” و”شركة الصناعات الإسرائيلية الفضائية” لمكافحة فيروس كورونا في يوليو الماضي
6- هي واجهة لشركة “دارك ماتر Dark Matter” التي يعمل بها مسؤولو المخابرات الإماراتية مع عناصر من المخابرات العسكرية الإسرائيلية سابقين حسب ما قالته “نيويورك تايمز”
باختصار نظام السيسي يتعاقد مع شركات إلكترونية متهمة بالتجسس، بجانب أنها تابعة ولو بشكل غير مباشر للاحتلال الصهيوني، وحتى على الجانب الفني لم تقم مصر بأخذ خطوة احترازية مثل ما فعلته السفارة الأمريكية خوفًا على تسريب بيناتها
لا زالت تفاصيل هذه الصفقة غير معلنة، ولكن مع مرور الوقت سيتضح للشعب المصري بنود الاتفاقية ولماذا اختار السيسي هذه الشركة الإماراتية – الإسرائيلية دونًا عن غيرها من الشركات العالمية.

نقلا عن صفحة أحوال مصرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى