أخبار متنوعة

المستشار أحمد عبد العزيز : السلطة المستبدة وطرق علاجها

 

السلطة المستبدة هي عَرَضٌ جامع لأمراض كثيرة في المجتمع.. ولا يزول هذا العَرَضُ،من تلقاء نفسه أبدا، وإنما يزول بعلاج هذه الأمراض! وبقدر التقدم في العلاج، يكون انحسار الاستبداد.. ثم تأتي لحظة يكون التخلص فيها من هذه السلطة المستبدة، بسهولة نزع شوكة من يدك!

العلاج هنا 👇
لا خروج من هذا التيه الذي نتخبط فيه إلا:
📌 بالفهم الصحيح للدين (وهو أيسر وأبسط مما نتصور) والعمل به.
📌 تقديم الدين (في حياتنا) على العادات والتقاليد الموروثة.
📌 التمييز بين الرأي والمبدأ.. ولا يصح (بأي حال) اعتبار الرأيَ مبدأً.
📌 عدم التعصب للرأي، فالصواب له عدة أوجه، وليس وجها واحدا.
📌 ‏الامتناع عن إلزام الآخر برأي أو اجتهاد لا يُقر به، فلا إكراه فيما اخْتُلِفَ فيه.
📌 التوقف عن التعميم، فالاستثناء موجود على الدوام، مهما تدنت نسبته.
📌 الإحاطة بالموضوع المطروح، قبل إبداء رأي نهائي فيه.
📌 الاطلاع الواسع، بعين الباحث عن الحق والحقيقة، لا بنفسية الباحث عما يوافق هواه.
و………
#وعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى