تقارير

العالم الجديد وموقع الاسلام منه

بقلم الدكتور نشأت نعمان جويلي

 

+18″استراتيجية بايدن .. بانوراما استشرافية”
*لنعيها جيداً ونتشاركها .. لمنعه أن يخدعنا !
=ولتكون فرحتنا بذهاب ترامب بعلم و وعى !
.. “وهذا البوست للخاصة .. وليس لكل أحد ” !!

1-بايدن عجوز متصهين متمرس بالسياسة !
* شارك طوال عمره كعسكرى وكسياسى فى كل ما مضى من جرائم امريكا.. بطريقة أو بأخرى !
= ويشارك اوباما فى كل جرائمه فهو نائبه !
.. خصوصا ماحدث بمصر وسوريا وغيرهما !
..فلا تخدعكم نعومته .. واحذروه كما الحية !

2- نائبته كامالا هاريس هى التى ستحكم !!
* وذلك بحكم سن بايدن وبحكم الصفقة !!
=وربما يختفى بايدن بموته قدراً ..أو تقديراً !
.. لذا تستشعرون اهتمام زائد بها ليس فقط داخل امريكا .. بل وفى رسائل تهنئة العالم تجدهم حريصين على ذكرها وتهنئتها بالإسم !
.. كما لا تنسوا زوجها “الصهيونى” .. ترصدوه !

3- أمريكا بدأ تفككها .. كما “الحالة السوفيتية ”
* ففيها انقسام مجتمعى عميق .. وبداية انهيار قد بدت بوادره .. بانتفاضة السود .. ويقابلها نعرة البيض وراء ترامب ..والمجاهرة بالسلاح !
=وستستمر وحتى انفصال البيض الاغنياء !
..وترك السود وغيرهم الفقراء ..بدماء أو بدون !
..وتفكك امريكا حتمى ومعلوم ومرصود له اربعين سنة بعد انهيار السوفيت .. وقد آن أوانه .. ولكن يحاولون تقليل الخسائر والثمن .. وتعظيم الارباح وحرمان الآخرين !

4- جائحة كورونا واسرارها .. مهمة بايدن !
* وتلاحظون اهتمام منه غير عادى بملفه !
=فهو مكلف به وبما يخططون من اجراءات .. ستتستر بالموجة الثانية لتمريرها بالعالم !
.. لقتل البلاد اقتصاديا وغربلة العباد تطعيمياً !
.. فتتبعوه .. واحذروا ما يعلنه من اجراءات !

5- ستتحالف “الصين وروسيا وامريكا بايدن” !
* وهو تحالف الأعداء.. اضطرارا لكل منهم !
= لحين بزوغ امريكا الجديدة .. و تأخير تفكك القديمة .. وابقائها كخيال المآتة !
.. وحتى يتم ” توزيع السلطة العالمية ” وتسلمها من الصين وروسيا بدون فوضى عالمية غير محسوبة أو ثمنها مكلف !

6- اوروبا كما نعرفها ستختفى وتعود لماضيها !
* فاوروبا الغربية عجوزة وتضعف وتحتضر !
= و هم ” الكاثوليك _ والأنجلو بروتستانت “.. خصوصا فرنسا وألمانيا وبريطانيا !
.. وستتلاشى اذا لم تتحالف مع من يمنع ذلك ماديا وبشريا .. ولن يكون امامها بخريطة العالم إلا نحن .. فهل يكونون هم الروم الذين سيتحالفون معنا !؟.. وهل يكون ذلك ضد ” أمريكا الجديدة والصين وروسيا “!؟
.. وسيكون ذلك بديلا عن حلف الناتو بعد انسحاب امريكا منه او اضعافه وإماتته !

7- وستبزغ اوروبا الشرقية الارثوذوكسية !
*ويتم التخطيط لذلك منذ حوالى نصف قرن !
= فكانت ثورات رومانيا وبولندا وتفكيك يوغوسلافيا وحروب البوسنة والصرب و..و !
.. وتجدون الآن اهتمام بشرق المتوسط واليونان وتحامل على بيلاروسبا واهتمام روسى بها .. ولإحياء حلف وارسو القديم !

8- إسرائيل .. فى مأزق وجودى بنيوى !
* برغم وصولها إلى قمة قوتها .. لإنعدام العدو وذاك ثمن التفوق والقهر والانتصار !
=لذا تجدون فورات ومظاهرات لم تكن موجودة .. وصعوبة فى تشكيل حكومة وبعد ثلاث انتخابات متتالية وذاك عجيب غريب !
.. وبرغم صهوينية بايدين فهو سينشغل بأمريكا وسيهمل صفقة القرن والتطبيع .. ولكن سيراضيها بتطويع ايران وتحجيم تركيا !
.. فخطتهم لتعلو دولتها الكبرى بالذوبان والتمييع والانتشار الناعم لا العسكرى !

9-ايران مرحليا .. سيتوافق معها ويراضيها !
* لأنها جزء من تحالفه مع الصين وروسيا !
= ولتحجيم وحصار تركيا المغضوب عليها !
.. ولتعويض العالم الاسلامى بها خداعا له بأن حربه ليست على الاسلام !
.. ولكن سيتبع ذلك مشاكل بلبنان واليمن !

10 – اما تركيا .. فالكل قد تحالف ضدها !
* ولم يكن وعد بايدن بازاحة اردوغان وهدم تركيا عبثاً او عرضاً او مزحة .. فلو تدبرتم خريطة العالم بالتسع نقاط السابقة .. ستجدون تركيا حجر عثرة لحدوث كل ذلك !
=ولا يمكن أن تسمح به تركيا ” القوية الغنية ” !
.. لذا فمن مصلحة كل قوى العالم بالنظام القادم هدم تركيا وتفكيك قوتها .. إلا مجموعتين من مصلحتهما عكس ذلك وواجب عليهما منع ذلك بل وحياتهما فى التحالف معها !
.. وهما اوروبا الغربية كما قلنا .. ودول العالم الاسلامى السنة عربا وعجما .. فهل يتحد ويتوافق العالم الاسلامى والعربى وينقذ نفسه وتركيا !؟ .. أم يخدعه بايدن ويتكرر ما حدث منذ قرن بالثورة العربية على العثمانية وهزيمتهما معا !؟

تلك عشرة كاملة !
* لما سيحدث غالبا بالعالم كله !
= مع ملاحظة ما يلى :
* لم نذكر نطاق كوريا الشمالية واليابان
.. لأنهما توابع لتحالف الصين وروسيا وامريكا !
* لم نذكر امريكا الجنوبية وافريقيا لأنهما ساحات تجريبية وسيكون مسرحا لمناوشات وثورات وانقلابات غير مؤثرة !
* غالبا مصر عليها الدور لتسخين اوضاعها .. بعد تبريد ليبيا ووصول سوريا لمستقرها !

ففروا الى الله !
* وليس امام الاسلامين الا التوافق والاتحاد على مستوى الامة .. والتحرك والتحريك المحلى والاقليمى .. وإحياء دينهم “كله” !
= فالأمر جد وجلل وما هو بالهزل !
.. فقد بدأت الأحداث الجسام فلا نوم !

وطبعا الله أعلى واعلم
* والأمر من قبل ومن بعد له سبحانه كله !
= ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم

ولينصرن الله من ينصره
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
وحسبنا الله ونعم الوكيل المستعان

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى